كلمة

الثانوية التأهيلية أولاد أحريز الغربية - السوالم
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأدب الأسطورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو سيف



عدد المساهمات : 7
نقاط : 13325
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

مُساهمةموضوع: الأدب الأسطورة   2010-03-23, 16:15

بعض الأساطير وحكاياتها

الأسطورة عبارة عن حكاية ذات احداث عجيبة خارقة للعادة أو عن وقائع تاريخية قامت الذاكرة الجماعية بتغييرها وتحويلها وتزيينها .في معظم الأحيان تكون شخوص الأسطورة من الآلهة أو أنصاف الآلهة وتواجد الإنسان فيها يكون مكملا لا أكثر. تحكي الأسطورة قصصا مقدسة تبرر ظواهر الطبيعة مثلا أو نشوء الكون أو خلق الإنسان وغيره من المواضيع التي تتناولها الفلسفة خصوصا والعلوم الإنسانية

اعتمد الشاعر في تركيبه للصورة الشعرية في الشعر الحر على عدة عناصر ، من كناية وتشبيه واستعارة ، ومجاز ورمز وتعبير حقيقي، وقد كانت الصورة في الشعر الحر مجالا لتأدية المعنى ، وليس عنصر زخرف أو تزيين
ومن يقرأ الشعر الحديث يجد أن الصورة الفنية فيه ، إما جزئية معتمدة على المفهوم التقليدي للصورة الشعرية القديمة من تشبيه واستعارة ، أو كناية، وإما صورة كلية ، يرسم الشاعر من خلالها صورة مركبة ، تتضافر فيها كل العناصر الجزئية لتقديم صورة شعرية مشهدية كلية.و
لم يكتفِ شعراء مدرسة التفعيلة بتوظيف الأسطورة فحسب ، بل أعادوا صياغتها للتعبير عن واقعهم الوطني أو
القومي، أو الإنساني.



سيزيف محارب بارع وماهر يتميز بالمكر والدهاء وهو ابن ايولوس اله الرياح وسيزيف كان ملك علي سيلينا وقد ارتكب من الأفعال ما اغضب عليه إلهة الأوليمب لذا تعرض لاقسي واعنف أنواع العقاب الصارم فقد اجبره زيوس علي أن يدحرج صخره عملاقه إلي قمة جبل وما أن يصل إلي قمته حتى تنحدر منه الصخرة مره أخري وتسقط إلي أسفل عند سفح الجبل فيعود مره أخري لدحرجتها إلي قمة الجبل وما أن يصل إلي قمته حتى تنحدر مره أخري لأسفل وهكذا يظل سيزيف في هذا العذاب الأبدي .
يعتبر سيزيف البطل الأسطوري الذي يقوم بمهمة وهو يعلم أنها لن تنتهي ولا جدوى منها ويكافح كفاحا مريرا وهو يعلم انه سيكلل بالفشل

هرقل
اشتهر هرقل بقوته البدنية الخارقة، ويروى أن الآلهة خيرته في صغره بين حياة الراحة والمتعة، و حياة التعب والمجد فاختار الأخيرة.
من بين إنجازاته:
-قتل الثعبان الناري.
-ذبح الخنزير البري.
-أخذ التفاحة الذهبية من التنين.
-قتل العملاق كاكوس.
-قضى على بوسيروس المفترس.
-كسر أحد قرني أخيلوس الجبار.
-قتل الأسد الجبار.
-حرر بروميتيوس"سارق النار".
- رفع السماء على كتفيه.
اكتشقت حبيبته خيانته لها، فأرسلت إليه قميصا مسموما، وعندما ارتداه بدأ لحمه يتساقط.. رفض أن يموت مسموما ، فألقى بنفسه في النار.


أمون-رع

هو إله طيبة المصرية و نواحيها.يظهر في الرسومات الفرعونية على شكل رجل يرتدي تنورة ، و في بعض الأحيان يكون له رأس كبش..توحد مع الإله رع الذي يمثل الشمس، فأصبح يعرف بأمون - رع ، فتقوت- نتيجة لذلك- سلطته ونفوذه و أطبقت شهرته الآفاق..
وقد حضي بمركب فخم يتجول به مرة في السنة في رحاب نهر النيل، مصحوبا بالفرعون، من أجل زيارة المقابر والألهة المستقرة في الضفة الغربية لنهر النيل


أوديب

أوحت الآلهة لأحد الملوك بأن ابنه سيقتله، فأخذه إلى الجبل وتركه للوحوش لتفتك به ..لكن أحد الرعاة أنقذ الطفل ،وكان من حظه أن تبناه ملك أخر.
كان ذات يوم على سفر ،تحداه رجل للمبارزة فقتله ..وصل بعد سفر طويل إلى مملكة أبيه ،فوجد أهلها يواجهون خطر الفينيكس،وهو عبارة عن وحش ضخم له جسد أسد ورأس امرأة ، كان هذا الوحش يطرح على أهل المملكة لغزا إذا فشلوا في حله ، يهاجمهم ويفترس بعضهم.
وكان الملك قد تعهد بتزويج أخته لمن يتوفق في حل اللغز،و ينصبه كذلك ملكا..تمكن أوديب من حل اللغز فانتحر الوحش وأصبح أوديب ملكا،وتزوج أخت الملك ورزق منها بابنين ..لكنه سيكتشف فيما بعد أن المرأة التي تزوجها هي أمه ، والرجل الذي بارزه في طريقه وقتله هو أبوه.
بسبب هذا الاكتشاف انتحرت أمه ، أما أوديب ففقأ عينيه و هام على وجهه في الارض.

أبولو
هو إله المحاصيل والأغنام والموسيقى و الشعر، يمنح الخلود لمن يشاء.. اشتهر بقوسه كرمز للموت و الرعب .. وبفضل وسامته استطاع إغراء كثير من الفتيات.
غضب منه الإله زيوس، كبير الآلهة، فسلط عليه محنا كثيرة، أبرزها بناء أسوار مدينة طروادة.
وقع أبولو في حب امرأة ، لكنها رفضت حبه لها ، ففرت إلى الغابة ، وتحولت إلى شجرة رند.
من بين ما اشتهر به قتله للتنين ، الذي نشر الرعب في قلوب الناس.
ولقد كان لأبلو مكانة عظمى لدى اليونان والرومان.


زرادشت ولد زرادشت ببلاد فارس، ونزل عليه الوحي من الإله " أهورا مازدا" ، الذي أمره بدعوة الناس إلى الإيمان بإله واحد، ونبذ تعدد الآلهة.
يلاحظ التشابه الكبير بين تعاليمه وتعاليم الديانات الكبرى " اليهودية- المسيحية - الإسلام".. و من بين هذا التشابه وجود الشيطان ،ولكن باسم آخر" أهريمان"، ومحاسبة الناس يوم القيامة، حيث يدخل
المؤمنون في ملكوت السعادة الأبدية، ويزج بالمجرمين في الجحيم. له كتاب مقدس يجمع تعاليمه، يدعى" لافيستا
".
جزاء سنماركلف النعمان بن المنذر ملك الحيرة رجلا من الروم يدعى "سنمار" بأن يبني له قصرا لا مثيل له.. حين اكتمل البناء ، أعجب به النعمان، حتى أنه خاف أن يقدم سنمار على بناء شبيه له لأحد الملوك.فأفتى أحد أعوانه بقتل الرجل،فبيت النعمان نية الغدر به ..
وبينما هما يتجولان في مرافق القصر ، بلغا سطح القصر ، فباغته ورماه من هناك، فمات سنمار
كريشنا إله آلهة هندي ، و هو بطل جبار سيطر على البرق والعواصف و النار ،قهر الشياطين ،عشقته راعيات الغنم فتزوج ألفا منهن ..اشتهر بمحاربته الأفعى ، التي كانت تبث سمها في نهر "يامونا". حين اندلعت الحرب داخل قبيلته أصابه سهم في مؤخر قدمه،وهي نقطة ضعفه الوحيدة ، فتوفي نتيجة لذلك وصعد إلى السماء.

أمون-رع

هو إله طيبة المصرية و نواحيها.يظهر في الرسومات الفرعونية على شكل رجل يرتدي تنورة ، و في بعض الأحيان يكون له رأس كبش..توحد مع الإله رع الذي يمثل الشمس، فأصبح يعرف بأمون - رع ، فتقوت- نتيجة لذلك- سلطته ونفوذه و أطبقت شهرته الآفاق..
وقد حضي بمركب فخم يتجول به مرة في السنة في رحاب نهر النيل، مصحوبا بالفرعون، من أجل زيارة المقابر والألهة المستقرة في الضفة الغربية لنهر النيل.


أوزيريس.
أحد آلهة المصريين ، وهو إله النبات، يموت ويبعث من جديد ، إنه رمز تجدد الفصول.
تآمر عليه أخوه وقتله ، ..بذلت زوجته *جهدا كبيرا لإعادته إلى الحياة..
في نهاية المطاف استطاعت أن تنجب منه ولدا ، ستتحدد مهمته في محاربة الأعداد حينما يشتد عوده ، ويكتب القوة اللازمة لذلك.


شيفا
إله هندوسي عرف بخصاله المتناقضة ، فهو رحيم و شديد الانتقام..عيونه ملأى بالأفاعي،لأنه إله الظلام كذلك.. وله عين ثالثة يصعق بها كل ما يركز عليه بصره..اشتهرت التماثيل التي وضعت له بقلادة مرصعة بالجماجم،وغالبا ما يحمل في إحدى يديه رمحا مثلثا وفي الأخرى غزالا. .في بعض الأحيان تكون له أربع أيد..


هي قصة رحلات عولس، وهي تحكي عن جزيرة السيرينس التي كانت تصدر منها ألحاناً عذبة، لا يستطيع البحارة مقاومتها، فيندفعون سفنهم نحوها، رغم أنهم يعلمون أنها جزيرة الموت، وهناك يلقون حتفهم! وهذه الحيلة هي دائماً الوسيلة التي تتجمل بها الرذائل القاتلة!
إن الرذيلة تتجمل لكي تخدع ثم تقتل، مثل ذلك النوع من العناكب التي تشع نوراً، فتنجذب إليها الحشرات، فما أن تقترب إليها حتى تثب عليها وتلتهمها!

- سيزيف " يونانية" حُكم عليه برفع صخرة هائلة الحجم إلى قمة جبل عالٍ، شديد الانحدار، ودلالتها ترمز إلى العذاب والإدارة التي لا تعرف اليأس
.

2- تموز وعشتار" شرقية" ودلالاتها ترمز إلى الخصب وتجدد الطبيعة.

3- العنقاء أو الفينيق" عربية" طائر خرافي يعيش خمسمائة سنة، وعندما يقترب موته ، يحضر محرقته ويحرق

نفسه ليولد من رماده مرة أخرى، ودلالاتها ترمز إلى التجدد والنهوض من الموت.

4- زرقاء اليمامة " عربية" فتاة عربية رأت جيش الأعداء على بعد مسيرة ثلاثة أيام، فحذَّرتْ قبيلتها ، لكنهم كذَّبوها

حتى داهمهم جيش الأعداء بالسيف، ودلالاتها ترمز إلى اكتشاف الخطر قبل وقوعه، وبعد النظر.


























.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأدب الأسطورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلمة  :: الاستاذ :: اللغة العربية-
انتقل الى: